الإثنين , سبتمبر 21 2020

ثلوج خلال 48 ساعة في المغرب تحاصر قرى دون خسائر

سجلت طرق جبلية، توقفا في حركة مرور السيارات والعربات، مثل الطريق الجبلية، بين قمم سلسلة الأطلس الكبير، الرابطة بين مدينتي مراكش وورزازات، بعد تساقطات ثلجية .

وتتواصل التساقطات المطرية، في مناطق متفرقة في المغرب، مع ثلوج تنزل في السلاسل الجبلية التالية: الأطلس المتوسط والكبير في وسط المغرب، وجبال الريف في شمال المغرب.

وبلغة الأرقام، تسببت الثلوج في المغرب، وفق معطيات وزارة التجهيز والنقل، في قطع حركة المرور في 15 طريقا، في مناطق متفرقة من المملكة.

وبقدر ما فرح المغاربة للثلوج، التي زرعت الأبيض في كل مكان، عادت مخاوف من ليالي طويلة من المعاناة وسط انخفاض قياسي قي درجات الحرارة، وقلة المواد التموينية.

وسارع المغاربة، كما العادة إلى نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرا عن الترحيب الحار، بالزائر الأبيض = الثلج.

هذا ولم يعلن المغرب، عن تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية، جراء الأمطار والثلوج، التي نزلت في المغرب.
بعد طول انتظار، سجل المغرب، خلال الـ 24 تساقطات مطرية.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: