ثقافة وفنون

أنتِ الْمُنَى …..شعر أمجد أبو طالب

** أحببتكِ مُذْ كُنتِ طفلة
أياماً وشهوراً وسنينا
راقبتُ جمالكِ ودلالكِ 
فلمَّا إشْتَّدَ حُسْنُك
والْتَّفَ قَوَامُ عُودِك
عِشْقاً نادانى خَصْرك
فأحطُه
فَتمنعتِ
فازداد عِنادى وودادى
لِأَفُكَّ طلاسمَ
فتنتكِ
وأنوثتكِ
أنتِ يالهفتى ومُرادى
فقلتِ بسحر عينيكِ
أخافُ منكَ عليكَ
فهمستُ لا إطمئنى
فأنتِ غدى
أنتِ الْهَنَا والْمُنَى
وسنبقى معاً
تحرسنا
عيون المحبين
حولنا ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى