الأربعاء , يناير 20 2021

بحضور السفير الفلسطيني .. “فتح” بمصر تحيي الذكرى الـ 68 للنكبة

كتب عاطف عبد العزيز 

أحيت اليوم الاثنين حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” اقليم جمهورية مصر العربية، الذكرى الـ 68 للنكبة الفلسطينية، بمقر مكتب الاقليم بالقاهرة، وذلك بحضور سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير/ جمال الشوبكي، و أمين سر إقليم حركة فتح بمصر الأخ/ سميح برزق، وأعضاء لجنة اقليم حركة فتح، وممثلين عن مؤسسة ياسر عرفات بالقاهرة المحافظ/ محمد سالم القدوة عضو مجلس امناء المؤسسة، والأخ/ محمد مشرف القدوة مدير المؤسسة، ورئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع القاهرة الأخت/ عبلة الدجاني، ولفيف من كبار الشخصيات وأبناء الجالية الفلسطينية بمصر.
  برزق: لن نستسلم وسنظل نناضل بكافة الاساليب لاستعادة حقوقنا واولها حق العودة
  وقال أمين سر حركة فتح بمصر الأخ/ سميح برزق، خلال كلمته: نحن نلتقي ونجتمع اليوم بمناسبة احياء ذكرى اليمة وموجعة تدمي القلب هي ذكرى النكبة، وهي ليست بنكبة بقدر انها كارثة ونفي وطرد وتشريد انصب عليا نحن الفلسطينيين، لنؤكد اننا لن نذعن ولن نستسلم وسنظل نناضل بكافة الاساليب لاستعادة حقوقنا واولها حق العودة”.
  واضاف: استطاعت حركة فتح منذ انطلاقتها ان تخوض معركة الحرب بشجاعة وصمود وحققت انتصارات ونقلت قضية شعبنا من قضية انسانية لشعب نزح عن ارضه بحاجة لمساعدة المجتمع الدولي لتسوية وضعه، متابعًا: “اننا نواجه اليوم حكومة صهيونية متطرفة بامتياز في العلن لا تعترف بحقنا في الوجود على ارضنا فحسب، بل لا تعترف بحقنا في الحياة”.
  كما أشار إلى ان حركة فتح ستبقى الطليعة السابقة والسباقة والمبادرة بالدفاع عن ارضنا بكل الوسائل المشروعة، مؤكدًا على أن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم حق مقدس وفق قرارات الشرعية الدولية، والحفاظ على استقلالية القرار الفلسطيني استقلالية تامة.
   
  وقد ثمن برزق موقف جمهورية مصر العربية الشقيقة قيادة وشعبًا  بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية، مطالبًا في ختام كلمته بالدعم والمساندة العربية بحق ابناء الشعب الفلسطيني في العودة واقامة دولته الفلسطينية المستقلة، قائلًا: “لن نيأس في مواصلة النضال إلى أن يتحقق هدفنا في العودة إلى وطننا فلسطين واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
  الشوبكي: اننا هنا اليوم لنؤكد على أننا كفلسطينيين لم تنزع من ذاكرتنا المشاهد الأولى لنكبتنا الوطنية
  ومن جانبه قدم السفير/ جمال الشوبكي التحية للحضور على احياء ذكرى اغتصاب وطننا فلسطين ونكبة شعبنا العربي الفلسطيني، وأضاف اننا هنا اليوم كي نجدد التأكيد على أننا كفلسطينيين لم تنزع من ذاكرتنا المشاهد الأولى لنكبتنا الوطنية، وقيام الكيان الصهيوني على أنقاض وطننا، وبالرغم من موازين القوى المختلفة لصالح الغزاة فإن جيل الأجداد والاباء سعى جاهدا لمواجهة التحدي بكل ما اوتي من وسائل للدفاع عن الوجود”.
  وتابع: “الأجيال الفلسطينية هم الذين يدافعون عن فلسطين ويقدمون أرواحهم دون تردد، وان بالإرادة السياسية الفلسطينية وصلنا إلى الاعتراف بفلسطين كدولة”.
  كما أكد على دعم مصر الدائم لفلسطين ولقضيتها ولم تصرفها قضاياها الداخلية عن الانشغال بهذا الهم، ووضعه على رأس اجندتها الوطنية والاقليمية والدولية في كل الظروف، فهي من الدول العربية التي اعترفت بفلسطين و بحق شعبها تلاها دولاً كثيرة، مشيرًا إلى خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخير قائلًا: “ان الرئيس السيسي بهذا الخطاب كأنه قام بإلقاء حجر في مياه راكدة”.
  وفي نهاية كلمته طالب المجتمع الدولي بمظلة دولية للضغط على مؤيدي إسرائيل والزامهم بالقوانين الدولية، مشيرًا إلى الدعم المادي الامريكي الدائم لإسرائيل لتوسيع عملية الاستيطان.
 
  هذا وقد اختتمت فعاليات احياء الذكرى بتقديم درع حركة “فتح” للشيخ محمد جمال ابو الهنود مستشار وزير الاوقاف الفلسطيني والامين العام المساعد لاتحاد الاوقاف العربية، وذلك تقديرًا لدوره الوطني والعربي.
  جدير بالذكر، تخللت فعاليات احياء الذكرى  قيام الحضور بترديد قسم العودة، وعرض  فيلم وثائقي يستعرض المحطات الرئيسية التي مرت بها القضية الفلسطينية قبل وبعد النكبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: