الجمعة , يناير 22 2021

السيد الزرقاني يكتب ……هل سقطت سوريا من اذهان الحكام العرب؟؟

 

-نجحت الولايات المتحدة في فرض رؤيتها علي الحكام العرب خاصة حكام الخليج العربي عامة والسعودية وقطر خاصة وخلقت لهم بعبع جديد في المنطقة اسمه (ايران )والهلال الشيعي الذي جاء ليقضي علي المسلمين السنة في المنطقة خاصة الدولة السعودية ليس هذا فحسب بل زرعت مايسمي بالدولة الاسلامية في العراق والشام لتكون بديلا عن الدولة السعودية وغيرها

– سوريا التي ظلت لقرون طويلة حصن الدولة الاسلامية قبل ظهور الدولة السعودية وغيرها ومركز للخلافة الاموية  وكم كانت درعا واقيا للامة الاسلامية بجانب مصر العربية  في حروبهما ضد الصلبين والمغول لعدة قرون من الزمن وهذا ماجعل حكام السعودية وقطر لديهم عقدة نفسية من هتان الدولتان بصفة خاصة  وحاولا اكثر من مرة المساهمة باكثر من شكل في القضاء علي زعامة هتان الدولتان  وما نراه الان خير دليل علي ذالك  فاحكام السعودية وقطر بصفة خاصة يدركون كل الادراك بانهم بلا تاريخ  او حتي اسهامات حضارية في المنطقة بل ان التاريخ سوف يسجل لهم  بحروف سوداء دعمهم للارهاب في المنطقة وانهم اذرع بديلة للولايات المتحدة لتحقيق الامن لاسرائيل اولا

– هل يمكن ان ينسي اي عربي حر دعم قطر للجماعات الارهابية من اجل القضاء علي الدولة الليبية التي كانت حصن حصين لمصر وامتها العربية وقت الازمات  وخاصة حرب اكتوبر المجيدة 1973

– من يدعم الجماعات الارهابية الان في سوريا ضد الدولة الموحدة  اليست السعودية وقطر وتركيا استجابة للضغوط الامريكية الوقحة  التي لا تريد لامتنا الخير من اجل فرض المشروع الاستعماري الجديد في المنطقة لصالح اسرائيل وتركيا ؟؟

– من يعد الجماعات الاسلامية الارهابية ضد الحكومة المصرية الان ومنذ خمس سنوات من اجل اسقاط كل مؤسسات الدولة المصرية عامة ومؤسسة الازهر الشريف بصفة خاصة اليست قطر وتركيا والسعودية بشكل غير معلن في الوقت الراهن ؟؟

– من اجبر الحكام العرب علي عدم ذكر القضية السورية في الاجتماع الغير عادي لمجلس الجامعة العربية  مؤخرا ماعد وزير الخارجية المصر الذي طالب بدعم الحل السلمي والسياسي في سوريا

-لماذا لم تطر فكرة عودة ممثل  الدولة السورية في الجامعة العربية رغم وجود مندوب لها في الامم المتحدة اليس هذا امرا غريبا علي ميثاق جامعة الدول العربية  وحكامها ؟؟

– قولا واحدا لن يفلح العرب بغير دعم كامل لمصر وسوريا وليبيا  لانهما المثلث الامن لقلب الامة العربية  ولن يتحقق الخير لنلك الامنة بدونهم  والتاريخ العربي والاسلامي يقر ذالك

– هل يقراء حكام اليوم وقائع التاريخ جيد حتي يتعلموا الدروس والعبر ؟؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: