ثقافة وفنون

بوح…..شعر عادل الرعيني

تأكدي تماماً؛
اليد التي أمتدت،
لتلامس أطراف أصابعكِ،
بلطف،

ليست حزينة،
ربما تلهو
بعيد جراحها،
ربما
تهيئ نفسها
للبوح ،

لكنها
أبداً؛
لن تستطيع
دفن كل أوجاعها
في الكتابة!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى