ثقافة وفنون

خذني … شعر ابتهال الأديمي 

خذني وجعاً
إن يوماً زارتْكَ
الآلامُ وخُذني
خُذ نسمةَ روحي 
إن يوماً خذلتْكَ
الأيّامُ ولا تخذُلني
خُذني أملاً
في عالمِكَ الواسع
إنْ مرَّ بِكَ اليأسُ بطيئاً
خُذني صمتاً
من غيرِ كلامٍ.. أنْطقني
اكتُبني في ديوانِكَ شِعراً
وحِكايةَ حُبٍ
من دونِ نهايةٍ ضعني
رتّبني لَحناً
وعلى أوتارِ خيالِكَ أنشِدني
خُذ عُمري إن شئتَ
وعِش فيني ما شئتَ
ولا تترُكني
إنِّي …في عالمِكَ سجينٌ
إحكُم عدلاً
إنْ شئتَ بِحُكمِكَ عذّبني
إنّي أحرُفُكَ ..فلملمني
جُمَلاً واكتُب..نثراً
عنْكَ …وعنّي
إنّي بحرٌ وسماءٌ واسعةٌ
قمرٌ ….ليلٌ
إرمي لوحاتَكَ وارسُمني
إبحثْ في أنفاسِكَ عني
في نبضِ القلبِ
يامنْ أبحثُ عنهُ….جِدْني
يامن لا تعصِمُني عنْكَ بُحُورٌ
ألقي أشرِعتي …واعصمني
أتظُنُّ بلا وطنٍ…..أبقى؟؟؟
أنتَ الوطنُ… فطيّب ظنّي..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى