الخميس , يناير 21 2021

تعرف على أسباب انسحاب “فتاة المول” من برنامج ريهام سعيد

نشبت مشادة كلامية بين كل من سمية عبيد، المعروفة إعلاميا باسم «فتاة المول»، وبين الإعلامية ريهام سعيد، دفعت الأولى للانسحاب من البرنامج.
وبدأت المشادة عندما نفت «سعيد» في برنامجها «صبايا الخير»، الذي يعرض على فضائية «النهار»، مساء الاثنين، صحة ما قالته «عبيد»، حول أن إعداد البرنامج اتصل بها، بعد واقعة الاعتداء عليها بالضرب، وطالبها بتصوير حلقة معها.
وقالت «سعيد» «إعداد برنامجي متصلش بيكي، وأنا مقبلتش أصور معاكي، بدليل إنك استنتيتي 5 ساعات، وأنا مكنتش عايزة أصور»، على حد قولها.
وانسحبت «فتاة المول» من البرنامج اعتراضا على حديث «سعيد»، قائلة: «إنتي مقبلتيش تصوري معايا قبل كدة، وأنا مش هصور معاكي دلوقتي».
وحاولت «سعيد» وإعداد برنامجها تهدئة «عبيد»، وإعادتها مرة أخرى للبرنامج، فردت الآخيرة، قائلة: «أنا مش حالة عندك عشان استناكي 5 ساعات، ومش جاية آخد تبرعات»، وهو ما اعترضت عليه «سعيد»، قائلة: «متقوليش كدة عشان ميجلكيش حالة إنتي كمان، وتتعبي»، على حد تعبيرها.
ونجحت فى النهاية محاولات فريق الإعداد فى ثنى الفتاة عن فكرة انسحابها من البرنامج، وعادت ريهام لتسجل باقى الحلقة، وعرضت فيديو يظهر كواليس ما دار بينها وبين”فتاة المول” خلال برنامج صبايا الخير والمذاع على قناة النهار.
ونفت ريهام سعيد بشدة علمها بفيديو التحرش قبل موعد ظهورها على الهواء، مشددة على أنها لم تكن تعلم محتويات الصور التى تم عرضها على الهواء للفتاة، وأنها فور عرض الصور طالبت من الإعداد إزالتها فورا من شاشة التليفزيون.
ويذكر أن، سمية عبيد، المعروفة إعلاميًا باسم «فتاة المول»، قد تنازلت عن القضية التي رفعتها على الإعلامية ريهام سعيد، والتي اتهمتها فيها بسبها وقذفها والاعتداء على حياتها الشخصية؛ وذلك بعد قيامها بنشر صورة شخصية لها في برنامجها «صبايا الخير».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: