الإثنين , يناير 25 2021

أسعار الدواجن ترتفع بنسبة 40%

مع قرب شهر رمضان الكريم ارتفعت أسعار جميع السلع ارتفاعات جنونية، وحتى وصلت نسبة أرتفاع أسعار الدواجن إلى نسبة تزيد عن الـ40%، حيث تراوح سعر الكيلو بين 24 و26 جنيها بالمزرعة، بعد أن كان يتراوح بين 13 و15 جنيها، نتيجة لزيادة الأعلاف ومستلزمات الإنتاج تأثرا بزيادة سعر الدولار.
تبلغ مزارع الدواجن المتواجدة بمصر قرابة 25 ألف مزرعة منها مزارع غير مرخصة بنسبة 40%، وفى جولة تفقدية فى الأسواق تبين أن كيلو الدجاج الحى يتراوح بين 32 و34 جنيها، وكيلو الدجاج المخلى «بانيه» يقدر بــ70 جنيها، كما وصل كيلو « الكبدة والقوانص» إلى 30 جنيها، والأجنحة والهياكل بـ 22 جنيها.
وقال الدكتور نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجى الدواجن، إن «هناك نسبة عجز فى إنتاج الدواجن، وقلة عدد المعروض فى السوق خلال الفترة الحالية تقدر بـ200 ألف طائر يوميا، وذلك نظرا لأسباب مرضية على رأسها أنفلونزا الطيور التى ما زالت موجودة فى مصر على الرغم من القضاء عليه فى عدد من الدول، بالإضافة إلى موجه الحر التى مرت بها البلاد الفترة الماضية، فضلا على نقص الأمصال وعدم توافرها».
من جانبه، اوضح الدكتور نادر نور الدين، رئيس مركز البحوث الزراعية بجامعة القاهرة، ومستشار وزير التموين الأسبق، أن ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء يعود لأسباب كثيرة منها ارتفاع أسعار الدولار والذى أثر بالسلب على أسعار الأعلاف وتحديدا الذرة الصفراء والتى تعد مصر رابع دولة مستوردة لها بمعدل 6 ملايين طن سنويا، هذا بالإضافة إلى ازدياد نسبة النافق من الدواجن خاصة أننا فى فصل الصيف والذى تزداد فيه نسبة النفوق فيقل الإنتاج مع ازدياد الطلب من قبل الجمهور.
وعن كيفية مواجهة أزمة أسعار الدواجن وإمكانية فتح باب الاستيراد، قال نور الدين، إن عمليات الاستيراد سوف تدمر الصناعة المحلية والتى حققت فى وقت ما أكثر من 90% اكتفاء ذاتيا واستثماراتها تبلغ المليارات، وهناك حلول أخرى يجب على الحكومة استخدامها بدءا من توفير الأعلاف بما يؤدى إلى خفض أسعارها ومواجهة المحتكرين.
وفى ذات السياق، أوضح رشاد قرنى، نائب رئيس شعبة الدواجن، أن المزارع لا تقوم بعرض الدواجن اللازمة لتغطية احتياجات الجمهور وذلك بسبب تزايد نسبة النفوق مع ارتفاع درجات الحرارة، فالإنتاج اليومى الطبيعى يبلغ 2.3 مليون طائر يوميا وبسبب النفوق ينخفض بنسبة 50% وهذا من شأنه يلحق أضرارا بصناعة تدر استثمارات بما يقدر بــ25 مليار جنيه، ويعمل بها أكثر من 4 ملايين عامل مصرى.
وعلى جانب المواطنين، قالت آيات محمد والتى تعمل بالقطاع الخاص، إن «أسعار الدواجن فى ازدياد مستمر وخاصة البانية والذى ارتفع إلى 72 جنيها للكيلو الواحد»، وترى أن الحكومة يجب أن تبحث عن بديل من خلال الاستيراد لتغطية الطلب من جانب المواطنين خاصة أننا مقبلون على شهر رمضان وفيه يزداد الطلب على اللحوم البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: