الثلاثاء , يناير 26 2021

خفر السواحل اليوناني ينقذ27 مهاجرا من الغرق قبالة السواحل اليونانية

أعلن خفر السواحل اليوناني عن إنقاذ تسعة وعشرين مهاجرا في البحر الأيوني قرب جزيرة ليفكادا كانوا متوجهين إلى إيطاليا، من بين الأشخاص الذين أنقذوا من الغرق والذين لم تحدد بعد جنسياتهم طفلان في الرابعة والخامسة من العمر.
وحسب المعلومات الواردة فإنّ المهاجرين أبحروا من ليفكادا قبل إغاثتهم في البحر على بعد سبعة وعشرين كيلومترا من الجزيرة الواقعة في الجزر الأيونية غرب اليونان. وتعتبر هذه أول مرة تتم فيها عملية انقاذ لمهاجرين في هذه المنطقة من المتوسط منذ غلق طريق البلقان التي كانت الطريق الرئيسي للهجرة نحو غرب أوروبا.
وبهدف توعية العالم بحجم المأساة في البحر المتوسط، نشرت منظمة إنسانية صورة لرضيع غريق يبدو وكأنه نائم بين ذراعي منقذ ألماني.
روبن نوغباور،المتحدّث باسم منظمة “سي ووتش” قال:“تراجيديا وفاة أشخاص في المتوسط هي نفسها، عليه فإنّ مفعول هذه الصورة هو ذاته بالنسبة لصورة أيلان، أملنا أن ننجح في هز مشاعر الناس بها لأنه يجب علينا العلم بمسؤولية الأوربيين في هذه الوضعية.”
جثة الطفل هي واحدة من الجثث الخمس والأربعين التي انتشلت الجمعة الماضية من المتوسط قبالة السواحل الليبية إثر انقلاب قارب كان يقل ثلاثمائة وخمسين مهاجرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: