ثقافة وفنون

اجتياز ….شعر أحمد أسد صادق

بينما تتراقص الحروف المنتفخة
تحت الشرفات الذابلة لنساء متغضنات
جف عبق انوثتهن منذ مايقارب العقدين من السنين ،
امضي انا في طريقي حاسر الرأس
بعد ان رميت بقبعتي الاستعراضية التي البسوني اياها
في اول مجرى آسن صادفني !!
بينما تعزف خطوط تواقيعهم على اوتار التملق
الحانا مبتذلة ورخيصة
فتضج الاجواء المصطنعة بتصفيق كاذب
تنفر من صداه المقرف كل الطيور المغردة
الى بيئة هادئة ونظيفة
حينها اكون انا قد انتهيت من التحضير لحفلتي الكبيرة !!
بينما هم منشغلون بتسخير كل ادواتهم
لأخفاء تجاعيد الكلمات المتصابية والمستهلكة لكثرة استخدامها كنقاط فراغ ممتد
لن يحظى يوما بشرف الحصول على ( ال ) التعريف
اسعى جاهدا لأن امنح هذا القرن ايقونته الاولى !!
بينما تنتصب توابيتهم الرخوة بفضل التصعيد الاجنبي
لتملأ اعماق الشق المتهدل والممطوط بين الهرمين
بالكثير من المومياوات الصغيرة والنتنة
مصحوبة بعلامات شيخوخة فاسدة
نفثات لهاث ابخر
و قطرات من عرق اصفر
اكون انا قد لونت كل اطراف الخرائب بالورد !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى