أخبار العرب

مدير أمن إب محافظة اليمنية  العميد الشامي يكشف هوية الفتاة التي تم العثور على جثتهاوينفي ماتناولته الوسائل الاعلامية أنها  قيادية مؤتمرية..

اليمن/حميدالطاهري
 كشف العميد الركن محمد عبدالجليل الشامي مدير أمن محافظة إب اليمنية “وسط اليمن” عن هوية صاحبة الجثة التي عثر عليها من قبل بعض الاهالي مقتولة جوار مدرسة كمران بمديرية الظهار وسط مدينة إب قبل يومين .
وقال  العنيد الشامي بتصريح صحفي انه وبعد ايام من التحقيقات المستمرة من قبل رجال البحث الجنائي  تم التوصل الى هوية الضحية التي شغلت قضيتها الراي العام المحلي والخارجي موضحا ان الجثة هي لفتاة رمز الى أسمها بـ ( ت – أ – ب ) عمرها 23 سنة من أهالي مدينة إب اليمنية ومفقودها منذ 6 أشهر بحسب البلاغ الذي تقدمت به أسرتها الى أجهزة الامن في تاريخ أختفائها.
و نفى العميد الشامي ان تكون تلك الجثة هي للناشطة المؤتمرية الذي أطلق على أسمها” أمل القليصي “والذي تناولته وسائل أعلامية على نطاق واسع في القنوات الفضائية والصحف والمواقع الاخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي
والفت العمي.  الشامي ان أجهزة أمن المحافظة تمكنت من القاء القبض على عدد من المشتبة في بالجريمة ويجري التحقيق معاهم مؤكدا إلي أنه سيتم كشف هوية الجناه في الوقت القريب.
منوها إلي أنه سيتم احالة ملف القضية
الي النيابة العامة خلال اليومين القادمة
ودعا العميد الشامي الوسائل الاعلامية المقروءه والمسموعه المحلية والدولية
والناشطون في شبكات التواصل الاجتماعي
في تحري الداقة والمصداقة في نشر أخبارهم من الواقع وعدم نشر مثل اخبار الكاذبه التي ليس لها اساس من الصحه ..
وعلى نفس السياق نفي مصدر مسئول بفرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب اليمنية “وسط اليمن “حول ماتناولته قنوات قضائية محلية ودولية والصحف والمواقع أخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي حول الفتاة المقتولة في وسط مدنية إب وقال المصدر بأن تلك اخبار المنشوره كاذبة و مغلوطة عن مقتل ناشطة مؤتمرية تدعى ( أمل القليصي ) والتشوية بجثتها . واشار الي أن  المصدر تلك الاخبار لأاياس لها من الصحة وهي  اخبار كاذبة ومؤكداً في نفس الوقت  بأنة  لايوجد اي ناشطة مؤتمرية بمحافظة إب بهذا الاسم اطلاقاً . مشيراً الى أن الاجهزة الامنية بالمحافظة قد توصلت الى معرفة هوية جثة المقتولة . وان مثل هذه الاخبار الغير صحيحة تندرج تحت أطار الشائعات والتلفيقات الزائفة والمغرضة التي لاتسيئ للمؤتمر وقياداتة وحسب وانما تسيئ الى كرامة وكبرياء كافة ابناء المحافظة وابناء الوطن عموماً . ودعا المصدر جميع الاعلاميين والناشطين وكل ذو عقل وبصيرة تحري الدقة و المصداقية في نقل الاخبار والمعلومات من مصادرها الصحيحة والموثوقة .. حفظ الله اليمن واهلها من كل مكروه ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى