ثقافة وفنون

على قيد الأحلام…..نص بقلم ناهد الغزالي

لُهاء ألف شوق وصدّ وهو يشق عباب النسيان عنوة، تفترسه الغربة في عقر القصيدة، مقسمة آهاته بالتعادل، لكل حرف نصيب من جحيم الشوق، قوافٍ لقيطة، تغزلت بغيرك، لكن هيهات، لم يسكن الفؤاد غيرك ولن تكفّ الحروف على الانتظار، عل موكب الندم يحل، وتكونين قائدته، تجرين أذيال الرجاء،
ذابت شموع التمني، تحت سقف الوحدة، شاب الفرح، وكلما لاك رغيفا يابسا، نهرته دموعه عن حبك، أميرة أنت، ينحني الورد عند مرورك، وعصفور جريح هو تلهو به الرياح، كيف يسد رمق الشوق؟؟ كيف يخمد لهيب الحب المستعر؟؟
كيف يخدع فؤاده ويأوي إليه غيرك؟؟
طغى الليل على نور القمر المنتظر، ولازال معتكفا بين الحروف ينتظر على أحر من الهجر، طرقاتك على أوتار فؤاده…
هكذا باحت لي أميرة الحكايا بقصة حب من كتاب العشق الممنوع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى