ثقافة وفنون

قيثارة الوجد…..شعر حسين الشندي

كان الانتظار مقلقاً
لم تعود
بعد أن رحلت
ضاع كل شيٍ
ولن يمكنني الوصول بعد
عرفت معزوفتها الاخيرة
تضرب على اوتارها
وهي تقصف كالرعود
وتهللت أساريرها فرحاً
ومن هنا اقلعت بلهفة
الى مرفاه
قيثارة الجحيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى