ثقافة وفنون

زاويتي لا تميلُ…..شعر عبد الناصر الجوهري

شاعرٌ للتَّفاعيل،
أمْ ناشرٌ تاجرٌ،
أمْ محبَّةُ قارئْ ؟
ضلعنا قائمٌ
ويَرَاعي على حالهِ
بالقصيدةِ لاجئْ
لا يزلْزلهُ
مُنْحنىً،
أو رقيبٌ،
ولا أمرُ طارئْ
لا يؤجِّلُ قافيةً،
أو مجازًا
ولا عارضًا حسبتْهُ السَّقيفةُ ناشئْ
كالقصيد فـذيَّاكَ جُرْحي فما بعْتُ إطنابه،
في سنيني العجافِ،
ولا محبرةً للمبادئْ
رابطٌ كلُّ أضلاعهِ للقريحةِ،
والحرْفُ
رغم الزنازين هادئْ
كيف زاويتي لا تميلُ؛
إذا جاء زوَّارُ ليلي المُناوئْ ؟
أمْ بسوق الرَّقيق تُباعُ
لـعرَّابِ فرض الطوارئْ ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى