الجمعة , يناير 22 2021

طفلان تحت الشجرة ….قصيده للشاعر حامد صبري

 

طفلان تحت الشجرة 
يصففان أحلامهما على عجل 
قال الأول: سأصير جنديًّا مثل أبي .. وسأموت مثله ..
كي تحبني أمي أكثر
قال الثاني” -وقد كان بدينًا-“
وأنا سأكتب عنكَ
كي تحبك 
خمسون أمًّا أخرى

قال البدين على المقهى
هذا الوطن سمج يا صديقى ..
صعب الإرضاء
و صعب الحذف
هذا الوطن
الصغير بحجم حلم
الكبير بحجم جرح غائر
سمج كبقعة زيت
البارحة 
مات سائق الحافلة
هكذا
فجأة
قد يموت سائق الحافلة الثرثار
لمجرد أن الفكرة راقت للوطن
البارحة 
مات خمسون طفلاً
كانوا يرددون الهتاف الوطنى وراء سائق الحافلة

“نموت نموت ويحيا الوطن”
نموت نموت ويحيا الوطن
“نموت
نموت و…”
……
البارحة يا صديقي
مات سائق الحافلة
وخمسون طفلاً
بسبب خطأ إملائي بسيط
في الهتاف الوطني

 
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: