ثقافة وفنون

مطر هزيل…..شعر سلام العبيدي

وحين تنسج الكلمات
ولا مكان لها سوى العراء ..
وذلك السور الشقي
الذي يغلف الربيع الغائب ..
تمر الغربان فتمسح
أول وردة .. يرسمها شاعر
على كتف قصيدة ..
لا الريح تأتي بخبر
ولا قطعة حلوى دبقة على شفاه ذابلة ..
تأتي من عرس مؤجل ..
العمى اللوني .. لم يزل
في عيون التماثيل المتحركة
بين أعمدة الاشجار المقطوعة الرؤوس ..
ولم تزل الحرب المنحوسة
باردة ..
تراود الحمام والعصافير
ولابد أن تدفع أجرة الكفن الجماعي ..
لعازف الموت
قبل الولوج الى مقبرة الحياة …
ولابد للشياطين السود
أن تتوسد كراسي اللعنة
ومنابر الدجل ..
ليأتي الجوع مبكراً
بعد مطر هزيل ..
وصلاة خائبة ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى