السبت , يناير 16 2021

موسكو تدين إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا

 

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية المحاولة الجديدة لكوريا الشمالية لإطلاق صاروخ بالستي انتهاكا آخر لقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال إيغور مورغولوف نائب وزير الخارجية الروسي الثلاثاء 31 مايو/أيار، إن “موقفنا مفهوم – أي عمليات إطلاق باستخدام التكنولوجيا البالستية محظورة وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، ولذلك سنعتبر ذلك انتهاكا للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن”.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية لم يشهد “تغييرات تذكر”، مضيفا أن موسكو لا تزال تولى اهتماما كبيرا لهذا الموضوع.

وأكد مورغولوف أن جميع الجهات المعنية يجب أن تتبنى موقفا جديا من قضية البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

يذكر في هذا السياق أن كوريا الشمالية فشلت للمرة الرابعة على التوالي الثلاثاء 31 مايو/أيار في إطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى “موسودان”، بعد أن أجرت 3 محاولات انتهت بالفشل الشهر الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: