أخبار العرب

مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي يحاصرون قصر الرئاسة في عدن

أكد سكان أن مسلحين المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن سيطروا على مدينة عدن الساحلية بعد يومين من القتال، كما حاصروا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي داخل قصر الرئاسة، وفقا لوكالة “رويترز”.

وأوضح السكان أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي تشكل العام الماضي لإحياء دولة جنوب اليمن المستقلة السابقة، سيطرت على آخر معقل لقوات الحماية الرئاسية في منطقة دار سعد بشمال عدن اليوم بعد قتال شمل في بعض الأحيان نيران المدفعية الثقيلة والدبابات.

وقال سكان إن مقاتلي المجلس الانتقالي الجنوبي من قوات المقاومة الجنوبية سيطروا في وقت سابق على مواقع لقوات الحماية الرئاسية في منطقتي كريتر والتواهي في وسط عدن.

وأضافوا أنهم توقفوا خارج قصر الرئاسة في معاشيق حيث مقر حكومة رئيس الوزراء أحمد بن دغر، ورقص مئات الأشخاص احتفالا بانتصار مقاتلي المجلس الانتقالي الجنوبي وأضاءت الألعاب النارية سماء عدن ليلا، كما ردد الحشد هتافات تطالب بعودة دولة اليمن الجنوبي المستقلة.

وبلغ عدد القتلى خلال يومين من الاشتباكات 16 قتيلا بجانب إصابة 141.

واندلع القتال في عدن يوم الأحد بعد انقضاء مهلة حددها مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي لاستقالة حكومة بن دغر التي يتهمونها بالفساد وسوء الإدارة.

وذكرت مصادر من المجلس الانتقالي الجنوبي أن المفاوضات جارية للسماح لحكومة بن دغر مغادرة المدينة بسلام، ولكن مصدرا حكوميا قال إن بن دغر ليست لديه أي نية لمغادرة عدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى