ثقافة وفنون

نحن الموقعين أدناه…..شعر أشرف الجمال

نحن الموقعين أدناه
نعلن اكتشافَ وظيفةٍ جديدةٍ للحزن
يمكن أن نستخدمه كممرٍ آمنٍ للهروب من عُمْرٍ بلا جدوى
أن نكثف خلاله مجازات الهزيمة في ليلةٍ شبه محرمةٍ
– كما يعتقد الحمقى –
كنجمين محترقين على حافة قبلةٍ تتمرد على قداستها
الرضاب أكثر ولَهَاً .. واليتم يمنحه غموض المسيح
حيث يمتزج هذا النقيض المراوغ من طهارة البنفسج
وخطايا الأشواك
الأسى المُر ولهفة التوت للذوبان
الترانيم البعيدة التي تأتي محملةً برائحة المعابد القديمة
وبكاء القديسات أمام الشموع
نهدٌ تتلاطم شجونه نحو الضياع
وقلبٌ كضفّةٍ منفيةٍ يحترق للاحتواء
النار معتمةٌ وشفتاكٍ تفصح عن سجاياها
حبّة عرقٍ ساخنةٍ تهبط من جبينكِ
وتتسكع على صدري
وأنا – سكرانَ القلب –
أسوق سنواتي لمفارق نهديكِ
ثم نبكي مبتسمين …
.
ونكلم الله .
.
.
ـــــــــــــــــــــــــ
امرأةٌ طريدةٌ مثلها .. رجلٌ ملعونٌ مثلي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى