رؤى ومقالات

حميدالطاهري يكتب ….شرعية الرياض تسقط  بعدن.

إن شرعية الامارات أسقطت شرعية الرياض في محافظة عدن جنوب اليمن وذلك  بما تشهده عدن من إشتباكات مسلحة سقط فيها العشرات من القتلى والجرحى ونتج عنها سقوط شرعيةعبدمنصور هادي التابع للرياض وذلك من قبل من يتبعون ال زايد

وذلك بمايحدث بين من يدّعون الشرعية بدعم من الرياض الذين فشلوا أمام شرعية المدعومين من الامارات وكلٌ منهم يسعى لتحقق نفوذ المتحالفين على اليمن الكبير الدين دمروا عرشها الكبير وقتلوا عشرات الآلاف من أطفالها والابرياء قرابة ثلاثة أعوام  للسعي إلى تمزيق اليمن الواحد والسيطرة على أهم المدن اليمنية والمنافذ البحرية  فالمتحالفون يريدون تحقيق أهدافهم في تمزيق اليمن الموحد ..هاهم من يدعون الشرعية على الشعب اليمني الذين لاشرعية لهم عليه في معارك مع من يريدون فصل الشمال عن الجنوب وشرعية الرياض سقطت على يد شرعية الإمارات في محافظة عدن جنوب اليمن فإن حقائق تحالف ال سعود وحلفاؤهم تُكشف يوما وراء يوم بما يريدون تحقيقه من اهداف مشؤومه وذلك بهدف تمزيق اليمن هذه هي الحقيقة فهم يقتلون أبناء الشعب اليمني باسم “القضاء على المد “الإيراني” ولكنه العكس  فاؤلئك المتحالفون يريدون السعي لتحقيق سيطرتهم على المحافظات الجنوبية والمنافذ البحرية وغيرها هذه هي إعادة أمل السعودية التي تحرق  اليمن وتسعون المتحالفين إلي تمزيقه وذلك بما تشهده محافظة عدن من أحداث دموية بين من يتبع الرياض وبين من يتبع الإمارات  ….. هكذا يحققون أهدافهم بما يشهده وطن الايمان والحكمه جراء الحروب الدائرة بين أبنائها الذين دمائهم بحار وحكام الشرعية استلموا الثمن من قادة عاصفة حزم في  دمار كل ربوع وطن ال22 من مايو العظيم وهاهم اليوم يدفعون الثمن بما يحدث بينهم من اشتباكات مسلحة بعدنُ. فأن شرعية  الامارات انقلبت على شرعية من يتبعون الرياض في محافظة عدن حيث تمكنوا من يتبعون شرعية الامارات  من السيطرة  على أجهزة مؤسسة الدولة  وقصر المعاشيق بعدن بدعم من القوات الإماراتية  وشرعيةمن يتبعون ال سعود سقطت سقوطا تام أمام شرعية  ابوظبي الذين يسعون لتحقيق الانفصال عن الشمال  ولكن من يدّعون الشرعية والانفصال وال سعود وال زايد جميعهم الفاشلون والمهزمون ولن يحققوا أهدافهم المشؤومه في شمال الوطن وجنوبه “والوحدة اليمنية هي وحدة شعب “وستبقى اليمن موحدها مدى الازمان والشعب الواحد سوف يثور ضد من يدّعون الشرعية والإنفصال والمتحالفون عليه وسيضحي من أجل  كل شبر من وطنه ووحدتهم “بمليون شهيد “وسيدحر الغزاة من أرضه عما قريب والايام بيننا ..هاهم المحتلون للمحافظات الجنوبية ينقلبون على بعضهم البعض وذلك بما تشهده عدن بين قوات شرعية هادي التابع للرياض وبين قوات المجلس الانتقالي التابع للإمارات من مواجهات مسلحه التي نتج عنها سقوط شرعية هادي سقطت بيد شرعية من يتبعون الامارات وذلك السيطرة عليها وتمكنوا تابعي الامارات  من ودحر تابعي الرياض وجميعهم يدفعون الثمن جراء ماارتكبوا بحق أبناء الشعب اليمني في شماله وجنوبه من جرائم ومجازر بشرية قرابة ثلاثة أعوام وجميعهم المهزمون بهزم من الله عزوجل ومن الشعب الصابر والصامد الذي سيأخذ بحقه من غزاة أرضه ومن حكامه  عما قريب ولن يطول صبره وسوف ينقلب على الجميع عما قريب وهذا لامحال له…

فكل من تحالفوا على خير شعوب الارض من حكامها وقيادات أحزابها ال سعود وحلفاؤهم سيدفعون الثمن في القريب العاجل جراء ماارتكبوا من ابشع الجرائم  بحق الآلاف من أطفال وابناء اليمن قرابة ثلاثة أعوام فإن ثورة احرار الشعب الواحد قادمه لامحال لها وذلك في دحر غزاة الارض .هاهو كلام الزعيم الراحل الشهيد علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق رحمه الله يتحقق عندما قال كلمته ” اليمن سوف تمزق ” فاليوم  كلامه يحقق بما يحدث  في جنوب اليمن وذلك بما يحدث اليوم من تمزيق لليمن من قبل من يدعون فك الارتباط عن الشمال من يدعون الشرعية على الشعب  فأن جميع من باعوا الوطن سيدفعون الثمن جراء غدرهم لوطنهم وشعبهم وبما ارتكبوا مع المتحالفين من أبشع  بحق أبناء يمن العز والشموخ الصامدون  في وجه مايتعرض له من عدوان سعودي امريكي غاشم خلال الف يوم ومايزيد .فإن شرعية  الامارات انقلبت على شرعية الرياض وذلك بسيطرة تابعي ال زايد على مرافق الدولة في عدن الحرة ولكن أن جمعيتهم الفاشلون  واليمن ستبقى موحده مدى الازمان وكلهم سوف يدفعون الثمن والغزاة لن يحققوا مخططاتهم  في شمال الوطن وجنوبه وسيدفعون الثمن ايضاعماقريب بما ارتكبوا من جرائم حروب بحق أبناء الشعب الواحد الذي سيبقى موحدا “كالجسد الواحد”ومستحيل تمزيق اليمن فالوحدة هي قوة الشعب الواحد وتراب اليمن الواحد مقبرة الغزاة وكل الخونه الذين باعوا وطنهم وشعبهم للأعداءوجميعهم هم المهزومون  على يد احرار الشعب الواحد واليمن مستحيل أن تمزق وتعود الى عهد التشطير فهذا من المستحيل كون الشعب سينقلب على كل المتحالفين عليه ومن يدّعون الشرعية ومن يدّعون الانفصال والايام بيننا واليمن أرضها الموت  للغزاة ولكل من خانها من حكامها وقيادات أحزابها والله لليمن الواحد الحافظ الواحد …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى