ثقافة وفنون

يا قدرا ….شعر عداله جردات

يا قدرا
كيف تلهو والانا
بين الغياب حاضر
قصتي ترددها قصيدة
تمحو الليل من سواد كَبَلًهُ الصدا
مراكب الصد والحضر
تاهت الاحزان وزال الموج
يعاند العنا
رؤوس الجبال بالمسك مكللة
وفي ادنى السهول ضمير يلهو بالوغى
سرت طريقا بالاخضر يهمس
للروح عشق لا يساومه النوى
خطوات دربي اينعت
للوصل وحرقتة الهوان
لا هانت مع الشوك ولا دام المدى
قصة الاحزان ارويها
بين دمع ما جف جفنه
ولا حضن الاثير صوابه تمنعا
قالوا بلى
للحب يبقى عرشة
بين الندى عيونه للعدل
تمجدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى