السبت , يناير 23 2021

أمير عاطف يكتب : معظم الأشياء مش زي ما انتوا شايفينها…

الدكتور بورهيف، كان دايمًا بيجري تجاربه الطبية على المسجونين، وخصوصًا المحكوم عليهم بالإعدام، مقابل حصول أهلهم على بعض المال، وكتابة اسمهم في أبحاثه الطبية والعلمية… ودة بالتنسيق مع المحكمة العليا والجهات المسئولة..
* من ضمن التجارب دي؛ أتفق مع أحد المحكوم عليهم بالإعدام، إنه هيتعدم عن طريق تصفية دمه من جسمه قطرة قطرة، لتدوين الملاحظات والتغيرات اللي بتطرأ على جسم الإنسان في الحالة دي.
* غطى وشه، ووصل أنابيب رفيعه على دراعه اليمين والشمال، ونهاية الأنابيب عند دلو، والأنابيب مرر فيها مياة دافية وبتنتهي عند الدلو بتنقط فيه وبتعمل صوت…
* وبدأ التجربة متظاهرًا إنه قطع شرايينه وبدأت عملية الإعدام… الناس اللي حضرت التجربة لاحظوا مع مرور الوقت شحوب في جسم الرجل، ورعشة وتشنج وإصفرار… كشفوا وشه لقوه بالفعل مات، والأغرب إنه مات في نفس الوقت اللي المفروض يموت فيه واحد بيتصفى دمه حقيقي…!
* تحليل التجربة ببساطة شديدة؛ الرجل مات بسبب خياله المسيطر عليه صوت وصورة… وإن العقل أرسل إشارات لكل أعضاء الجسم بكل حاجة هو تخيلها، وترجمها على إنها حقيقة.
* الخلاصة : انتبهوا جدًا للأفكار السلبية لإنها ممكن تهيألكم حاجات مش حقيقية… تجنبوا الأفكار السلبية وتذكروا إن معظم الأشياء مش زي ما انتوا شايفينها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: