أخبار مصر

“قافلة خريجي الأزهر” تختتم فعالياتها بأسوان.. وتؤكد أهمية المواطنة في الإسلام

كتب وليد شفيق
اختتمت قافلة المنظمة لخريجي الأزهر بأسوان فعالياتها، بعدد من الندوات والمحاضرات الدعوية، حيث أكد علماء الأزهر الشريف أعضاء القافلة على ضرورة اصطفاف أبناء الوطن الواحد لدفع عجلة التنمية، وأهمية المواطنة في الإسلام، وحب الوطن والانتماء إليه.
أكد الشيخ جمال زيدان، موجه عام وعظ كفر الشيخ، فى محاضرة عن أدب الاختلاف في الإسلام، أن تعاليم الدين الإسلامي تدعونا للتعامل مع شركاء الوطن من أصحاب الديانات الأخرى.. مضيفا أهمية وحدة الصف لأبناء الوطن الواحد لدفع عجلة التنمية.
ونبه كل من الشيخ جمال ثابت الشبكي والشيخ أحمد زيدان، عضوا القافلة، في درسهمها بمسجد الحسن والحسين، على أن الحقوق والواجبات في الإسلام قائمة على مبدأ المواطنة وحفظ الحقوق والحريات للجميع دون تمييز بين أبناء الوطن الواحد على أساس ديني، فقد أقام الرسول ﷺ دولته في المدينة على أسس ما سُمّي بدستور المدينة الذي كان قوامه احترام التعددية الدينية في الوطن الواحد ومراعاة حقوق غير المسلمين الذين عاشوا على أرض المدينة في ذلك الوقت، حيث دستور المدينة على منح غير المسلمين حقوقهم قبل فرض واجبات عليهم تجاه الدولة.
فيما أشار كل من الشيخ جمال الشوبكي والشيخ محمد عبد الله مصطفى بندوة بعنوان (حب الوطن والانتماء إليه) بمسجد عبدو باشا بكوم أمبو، الى أن حب الوطن من الأمور الفطرية التي فطر الإنسان وجلب عليها، وكذلك انتماء الإنسان لوطنه ولبلده هو أمر يقره كل الناس على مر العصور والأزمان، ومما يدل على ذلك حب النبي (صلى الله عليه وسلم) لوطنه، حينما أخرج من مكة قال: «ما أطيبك من بلد، وأحبك إلي، ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت منك أبدا وما سكنت غيرك»، فهذا يدل على أن حب الوطن والانتماء إليه من الأمور المهمة التي إن توفرت في حياتنا كان لها الدور الكبير لازدهار الوطن، والعمل من أجل أن يكون الأفضل دوما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى