ثقافة وفنون

عهد تحاكم الخيانة والعهد…..شعر أنور الموسي

وطفلة اسمها عهد
زمجرت في المحكمة كالرعد
فضحت قضاة صهيون
وعرتهم فكانت السعد!
**٠
هي عهد التميمي..
صفعت الاحتلال الوغد
طردته من باحة دارها
وصورته يرتجف كالبرد
لاحقته مخزيا بحذائها
فهرب يختبئ كالقرد
ولما غدا مثار سخرية
انتقم من ذويها كالعبد
**
…كاللص خطط لاعتقالها
وهي طفلة كالوعد
جهز جيوشا ومخابرات
حاصر منزلها كالطرد
اقتادها إلى سجن أسود
وظن نفسه كالشهد
إذ بعهد تطارده
وتقول له يا وغد
جمع في محاكمتها أنذالا
كسجانة أثيوبية وعبد
وقضاة إرهاب قد زوروا
تاريخ شعب وورد
***
بعد جلسات تنكيل
فضحت الكلاب في عمد
حكموا عليها بسجن
مدته عامان في البرد
مع أشغال لا يطيقها
راشد قوي كالفهد..
***
وقفت عهد بعد سجنها
تقول لن أركع أنا عهد
أنا معلمة كرامة
حريتي رضعتها في المهد!

صمتت عهد هنيهة
وهي تمسح دمعة ورد
كأنها في صمتها
تروي رسالتها في السرد…:
«لن أعاتب أذلاء أمتي
من العروبة والسهد
لكن أقول لقادة..
تجار أوطان وعرض:
تبا لكم… لقد أضعتم
أطفال أمتكم والأرض…!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى