الثلاثاء , يناير 19 2021

الأمن السوداني يحتجز 8 نشطاء حقوقيين

 

أعلنت منظمة العفو الدولية الثلاثاء 31 مايو/أيار أن جهاز الأمن السوداني يعتقل 8 من نشطاء حقوق الإنسان منذ أكثر من أسبوع، وحثت الخرطوم على ضمان عدم تعرضهم للتعذيب.

وقالت المنظمة إن “النشطاء وهم 6 رجال وامرأتان محتجزون في مكتب جهاز الأمن والمخابرات الوطني في العاصمة منذ 22 مايو/أيار الماضي”.

وأضافت أن “6 منهم يعملون مع منظمة (تراكس) غير الحكومية والسابع متطوع في هذه المنظمة، والثامن مسؤول في منظمة (الزرقا)، التي تعنى بالتنمية البشرية”.

وأكدت المنظمة أن 5 من الرجال الـ6 محتجزون مع 21 معتقلا آخرين في زنزانة واحدة في مكتب نيابة جهاز الأمن في حين وضع السادس في غرفة انفرادية لأسباب صحية.

وأضافت أن المرأتين تقضيان النهار في غرفة الاستقبال القريبة من مكتب رئيس نيابة جهاز المخابرات تحت المراقبة وتنامان في أحد المكاتب في الليل.

ودعت المنظمة إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين الذين لم يبلغوا بأسباب اعتقالهم وحثت السلطات على ضمان “عدم تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة”، كما وحضت السلطات على تمكين محاميهم وعائلاتهم من زيارتهم وتوفير العلاج الطبي لهم.

وتتهم منظمات حقوق الإنسان جهاز الأمن السوداني باعتقال نشطاء حقوقيين ومعارضين سياسيين.

وقالت هذه المنظمات في الـ18 مايو/أيار، إنها “قلقة بشأن سلامة 12 ناشطا طلابيا سودانيا اعتقلوا دون توجيه اتهامات لهم بعد احتجاجات في جامعة الخرطوم”.

وأضافت المنظمة أن “10 منهم اعتقلوا في 5 مايو/أيار عندما دهم جهاز الأمن والمخابرات الوطني مكتب محام بارز لحقوق الإنسان في الخرطوم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: