ثقافة وفنون

الحنين…..شعر لمياء فرعون

أنـادي عـلـيـكَ وأنــتَ الـبـعـيـد
يـعود النـداء وصـوتـي يـعــيــد
وقـلبـي الصغـيـرُ يـدقُّ بـعـنـفٍ
فهل صنوَ روحي بوصلٍ تجـود
أكحِـّلُ عـيـنـي بـمرآك صـبـحاً
فمن نورعينيك يضوي الوجود
أراكَ بـقـربي،بصبحي ولـيـلي
وشـوقي الكبـيرُ بقـلـبي يـزيـد
يـطوف الكرى كلَّ ليلٍ بـجفني
فـتـبـدو بـحلمـي كطـفـلٍ تعـود
تـنـاديـني مـامـا بصوتِ مـلاكٍ
فـيـرقص قلبي ويـعـزف عـودُ
فـيـا أُنْسَ روحي فدتكَ الحنايـا
وجـودُك دفءٌ ولـقـياكَ عــيــد
فـعد ياصغيري لحضني لأحـيـا
بـقـربكَ عـمـري فأنت الرصيد
سـنـيـنٌ كخـيـلٍ تـلوح وتـجري
وإبني الحـبـيب بـغـربٍ شريـدُ
سأقـنع قـلـبـي بـوعـدكَ دومــاً
بــأنَّ الـلـقـاءَ قــريــبٌ أكــيــدُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى