ثقافة وفنون

من غيهب الجب …..شعر عبد الناصر الشيخ علي

كلت حبال الصوت وانبح الندا
وأنا أصيح أصيح لكن لا صدى
يا من رميتم في الغيابة أعزلا
للذئب يعوي في الفلاة معربدا
هل مرتعي في وعدكم لأبي هنا
يا إخوتي مدوا ليوسفكم يدا
إني أخاف على أبي من كيدكم
وأخاف نور عيونه ان يخمدا
وأنا على درب القوافل كلها
ومياه هذا الجب أعذب موردا
يا أيها الركبان أدلوا دلوكم
يا بدر ..حبلا” من ضياك لأصعدا
ماذا فعلت ..أكل ذنبي أن لي
حسنا” يراه الناظرون الأجودا
كم من رسالة هيت لك أحرقتها
وأبيت أن أعطي الزليخة موعدا
هذا قميصي مارتقت قدوده
ليقول ،عما قيل ، من فينا اعتدى
أنا لا أخاف الذئب إلا عندما
يأتي بفروة إخوتي متوددا
إني أرى وأنا أحدق فيهم
ذئبا بوجه آدمي قد بدا
أبتاه إن الذئب نسج خيالهم
كفكف دموعك إنني آت غدا
فأنا وتذكر ما قصصت أراهم
آتون في دمع الندامة سجدا
فسنابل السبع العجاف تنهدت
والماء في عين السحاب تنهدا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى