ثقافة وفنون

دونكِ الأيامُ حبلى…..شعر وليد جاسم الزبيدي/ العراق

عزمتُ بأن أصوغَ اليكِ حرفا..
ليهتفَ في فمي لحناً وعزفا..
لأنّكِ خافقي وغدي ويومي
وأنتِ كما عرفتُ الآنَ أوفى..
اليكِ من الفؤادِ دعاءَ خيرٍ
قصيدةَ شاعرٍ ما خانَ صرفا..
وإن طالتْ بنا محنٌ فأنّا
نطوّعُها وإن تزدادَ نزفا..
سنعبرُ ضيقها ونفلّ قيداً
نعيدُ بناءَها شكلاً ورَصفا..
وأعلمُ أنّنا نمضي ثقاةً
وأعلمُ صبرَنا ماءً وأصفى..
وأعلمُ دونكِ الأيامُ حبلى
بأحزانٍ تحيلُ الليلَ قصفا..
فإنّكَ فرحتي ووليدُ فجري
وتملأ خاطري طُرْفاً وظُرفا..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى