تقارير وتحقيقات

السفير هاني خلاف:كان لابد من إقامة جسور خفية مع قطر وتركيا لمعرفة أسباب عدائهم لمصر

كتب وليد شفيق
قال السفير هاني خلاف، مساعد وزير الخارجية الاسبق، إن مصر مهمتة بالقضية الفلسطينية ولديها افكار لحل المشكلة والازمة ، مضيفا أن مصر لم تقوم بتقارب وجهات النظر مع قطر وتركيا
وأضاف في حواره مع الاعلامي اسامة كمال، مقدم برنامج “مساء دي ام سي”، اليوم الاربعاء، أنه كان على مصر إقامة جسور خفية مع تركيا وقطر لمعرفة المصادر والاسباب التى أدت لإتخاذ المواقف الحادة تجاه مصر، مشددا على أن هناك بعض الدول الغربية تقوم بالدور التركي في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار خلاف إلى أنه كان على مصر العمل على حل الأزمة مع قطر وتركيا.

ومن جانبه أوضح السفير أحمد حجاج أمين عام منظمة الوحدة الأفريقية السابق، أن أتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين قبرص ومصر تم إيداعها في الأمم المتحدة ولا أحد أن يشك فيها.
وتابع أن الرئيس السيسي يقوم بتهدئة الامور في المنطقة لحل الازمة الفلسطينية قبل قمة الرياض، مطالبا بعدم إغلاق العلاقة مع الولايات المتحدة الاميريكية بشأن القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى