ثقافة وفنون

كلب روائح …..شعر حسين جبار

هناك من يبحث عن مكان له في هذا العالم

و هناك من يبحث عن نافذة ليهرب منها
مع أنه عالم واحد
و لكن في داخل كل شخص عالم مختلف
هو الذي يغير طريقنا
ما الذي يصنع عالمنا الداخلي؟
هل هي موروثاتنا؟
هل هي خيباتنا؟
بين ما نريده و ما نعيشه
تتشكل بذرة هذا العالم
بين ما نحن عليه
و ما نحاول أن نكون عليه
و لكن كيف صرنا كما نحن
و لماذا نريد أن نتغير؟!
هل هو فارق الوعي و اللاوعي؟
عندما تبدأ برفض ما يقدم لك
هنا تولد القطيعة
بينك و بين العالم الخارجي
بكل ترهاته و سخافاته
عندما تنمو لديك حاسة الشم
فتروعك كمية الجيف التي ناولوك اياها
عندها تبدأ بتفريغ داخلك
ثم ملؤه بطريقتك
و بالغذاء الذي تبتغيه
هنا أيضًا عليك الحذر
فهناك جيف معلبة
يقدمها إليك أشخاص جميلون في ظاهرهم
قبيحون و منتنون في داخلهم
كيف تعرفهم؟
هذا يعتمد على كم صرت كلبا جيدا يميز الروائح؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى