الإثنين , يناير 25 2021

إيران .. إعدام 21 سجينا في مختلف المدن الإيرانية.فى الميادين..

 

أعدم الإثنين ..جلاوزة خامنئي سجينا أمام الملا في ساحة فيضية لقضاء نور التابع لمحافظة مازندران.
وعرّفت محكمة قضاء نور المعدوم برجل بالغ 40 عاما من العمر ومن أهالي قرية باغبان كلا شمستان.
وقد اعتبر رئيس الجلاوزة في السلطة القضائية صادق لاريجاني خلال السنوات الماضية معارضة الإعدام أمام الملأ معارضة للإسلام.
والجدير بالذكر أن نظام الملالي اللا إنساني أعدم صباح الأحد 29 أيار سجينا آخر بإسم ظهرابي أمام الملأ شنقا في مدينة كوار الواقعة إلى جنوب شيراز على بعد 40 كيلومترا كما شنق النظام سجينا الأسبوع الماضي أمام الملأ في شيراز.
وفي الأسبوع الماضي وخلال مجرد يومين تم إعدام 21 سجينا في مختلف المدن الإيرانية.
إلى ذلك، أعلنت الأمانة العامة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الأربعاء 25 أيار خلال بيان بعنوان ” إعدام 11 شابا جماعيا في سجن جوهردشت وخمسة في مدينتي كرج وشيراز وآخر في رامسر”أن:
” 
تناشد المقاومة الإيرانية مجلس الأمن الدولي والإتحاد الأروبي وأمريكا وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان خاصة المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران و المقرر الخاص للإعدامات التعسفية و خارج نطاق القضاء والاتحادات والجمعيات المدافعة  عن الشباب لإدانة نظام الملالي اللاإنساني بسبب الإعدامات الإجرامية. وتجري هذه الجرائم تزامنا مع تعاملات المسؤولين الغربيين مع نظام الملالي مما يبين أن هذه التعاملات  مع النظام الفاشي الحاكم  في إيران قد زادت من وقاحته في الانتهاك الهمجي والممنهج لحقوق الإنسان. إن التعامل مع قتلة الشعب الإيراني وتقديمهم كمعتدلين ليس له أي معنى إلا المشاركة  في مأساة حقوق الإنسان في إيران. ولابد من وقف هذه السياسة ولابد من إحالة رموز النظام الإيراني إلى المحاكم الدولية للمثول أمام العدالة بدلا من ذلك”.
هذا وأصدرت الأمانة العامة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا استنكرت فيها الزيارة المبرمجة لجواد ظريف وزير خارجية النظام ”لكل من النمسا والسويد وفنلندا ولتوانيا في وقت أخذت فيه موجة الإعدامات في إيران أبعادا قل نظيرها” وأعلنت أن استقبال وزير خارجية نظام الملالي في خضم موجة الإعدامات يشجع النظام الإيراني في إبادة الشعب الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: