ثقافة وفنون

جزيرة  الأماني…..شعر نصر بخيت

جزيرة
الأماني
يسفر يظفر
وجهي على وجهك
صلاة في القطاف 
أناملي على غصنك
أينعت وجنتيك في المدى
أيقظت مني رهافة الحس
روحي التي تمددت
على سريرك بكل طيفك
في التتويج شبكة
أعصابي المطلية
على اللوحة من
شراشفك المبنية
في شراييني ظلك
الذي تدلى علي
في جذور من الغور
نماء الحسان
عبقرية على الإطار
فلتطلقي مسالك شعرك
على مراياي في جداول
من الإنعكاسات صورتك التي
توسدت ملامحي بما غرست معانيك
في تربة من الشدو ثمارك التي تنوعت
من أخمص قدمي حتى مسقط الرأس مني
نساء من قوافي الذهب الأصفر في الحقول
ضفائرك التي عبرت أبجدية الشرق على جسر
من سطور صفحاتي بك متيمماً في القبض
على ذراعيك وقفات بطول الشرح
عيناك في عيني على السبورة
الكونية على يميني وشمك
من رحمك تاريخنا الميلادي
على شمالك هجرتي بكل العناوين
في الوصول إليك
لعمرك لم أبرح فطرتك وبراءتك
حتى تذوقت في النشوات ديمومة العودة
قطعة من نصوص عبيرك
يامهرة حرة في حصة
من الترويض كلماتي
التي شحنتها في عشقي لك
سلك الهوى أشواقك في ذاكرتي
مهابتك التي استدعت زمن التحولات
في حقيبتي على رقعة من شاشة العرض
إن شئت قولي أنت بوصلتي
على قناة في العطر
ملمس الشذى
تلك من أنباء
الحدائق ياأم
العطاء في غار
من سعي بك
أثر الحنين
على ظهري
هضابك في
سنام الجبال
إحسانك في
سهول تواترت
على قاعدة
في المنصات
سرب المحامل
في الطيور أنت
يقيني الناقل والمنقول
وجدانك الجميل حلمك علي
في وسائد من السكون
غضة طرية أنت
في صخب من الحركة
بكل لين وجدتك
في حكمة من النص
قراءة التأويل
بكل طي
في الحدود
بيني وبينك
دهشة النقيضين
التي ولدت
على شفاهي
تراتيل من
قصاصات
في الجذب
أنت درسي المستفاد
في ركن من المقام العالي
طيبك في زوايا المحاضرات
أصوغ من رؤياك نسيج
الفرح في لقياك
حيل القبول
في استرداد
الكتاب
تلك هي
الرسائل
على الهامش
في البث المباشر
الأحاديث الخاطفة والمخطوفة
في لباب من الجلب
سمعي أنت بصري أنت
في التجسيد فؤادي
المسافر في ختام
من اللمس والهمس
الأمس اليوم
غداً سين التجليات
من همس القوارير
بما استفتحت
لم أغلق
بيني وبينك
الدائرة
تلك الكثافة
التي ألقيتها
عليك محبة
هي من
بضاعتك
بشرى الندى
من إسمك رسمك
في الغوايات
زهرة متلألأة
في الحدائق
ردت إليك
في مباحثاتك
مطارحاتي وفي
المداهمات الليلة
أنت حياتي في معلقات
سبع بابلية على بوابات
من البعث والإحياء
فلتفتحي الخرائط
لقد آن في الألوان
كيمياء المعامل
في الدلالات
دلالك في التراكيب
جغرافيا المسرات
في صرة من التكوين
أنت الجوهرة المكنونة
في سري لن أبوح
حتى يبوح في المضارع
المستمر الحرف منك
عناقنا في زخم من
قمصاني وفساتينك
بين أروقة في المعابد
عروة وثقى في رغوة من الحياة
في بحور من البجع والإشارات
في طيرانك وأنا في الأجواء
من خلفك ماضي
بين قوسين
المد والجزر
أنا الراهب وأنت
من فيض النوارس
أحبك بقلبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى