الأحد , يناير 24 2021

صمت المحار……قصيده للشاعرحمودقائدالجائفي

 

نكهةٌ ما

تفتح القلب
كجسدٍ
رخو
وبسمةٌ شفيفة
تسقط
صاروخاً
يتجاوزالقآرآت
هذا عهدنا
كبشرٍ
لزمن الهدنة
والسلام
وانكسرت
الرصاصة
وعاد القلب
منتصرا
والجنود
ليسوا كذلك
غادر
هذا الحي
كثيرون
وعليهم
خصلات التربة
والإرهاق الجم
وشقاء الغربة
مروا
وكغير العادة
مروا
قبل قليل
اختنقالليل
بمصباحي
العائم
في حلق
الدهشة
ويغوص
بأضلاعي
في عمق
البحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: