الأربعاء , يناير 20 2021

شوقٌ عميق…..قصيده للشاعر نور الدين الشامي

 

يامن غيابُهم

قد زاد طيورَ النسيانِ أقدامَ 
طلّو ولو برشفةٍ ؛ تحيي طريدَ الشوق ظمأنَ 
مالِ الغيابِ قد شاخ حزناً بعد بُعدنا وبعد أن كنا 
على البحر نرمي حصى حُبنا أطفالَ 
أقولُ عودوا إن لم تطلّوا 
نتفرّس أشكالنا الجديدة ، عودوا 
ننقشُ على شجرتنا الأزلية 
أسمائنا القديمة ، عودوا لِجمعنا رفاقَ 
ما حال بي الفراقُ شكلاً ولا لوناً أو طباعَ
مثلما الماء رفيقكم ، ما زاد انحدار البعد بكم بلاداً
إلا و فاض شوق اللقاء بكم غثاءً غثاء .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: