الأحد , سبتمبر 20 2020

حمدي عبد العزيز يكتب علي الفيس …استمعت لما قاله السيد ممدوح حمزه بشأن الدعوة لإنتخابات رئاسية مبكرة

استمعت لما قاله السيد ممدوح حمزه بشأن الدعوة لإنتخابات رئاسية مبكرة وهي نفس الدعوة التي كان قد أطلقها السيد عبد المنعم أبو الفتوح مؤسس حزب مصر القوية ( حزب مؤسس على أساس أفكار التأسلم السياسي)

وبالرغم من عدم الموافقة على كثير من السياسات القائمة وعلى رأسها مايتعلق بسياسات التكيف الهيكلي الإقتصادية التي تؤدي إلى مزيد من الإفقار لفقراء المدن والريف ومتوسطي الحال وكذلك إقتصار مواجهة الفاشية الدينية المنتجة لعصابات الإرهاب على المواجهة الأمنية فقط دونما التوجه نحو مواجهة مجتمعية شاملة تستأصل جذور الفاشية الدينية السياسية ومنابعها الفكرية

بالرغم من ذلك فإنني ( على تواضع شخصي) أعتقد أن طرح الدعوة لإنتخابات رئاسية مبكرة في تلك اللحظة التي نمر بها ويمر بها الوطن يعد أمراً مرفوضاً

وأرى أن طرحه من قبل السيد ممدوح حمزة ومن على شاكلته تحديداً هو طرح سياسي غير محسوب ويشكل ( على افتراض حسن النية) نوعاً من أنواع المراهقة والمغامرة والمخاطرة الوطنية الغير مسئولة بالمرة والتي تقترب من الفوضوية المرفوضة تماماً

وفي حالة عبد المنعم أبو الفتوح وأترابه أراه طرحاً يهدف إلى إيقاع الدولة المصرية في حالة من الإضطراب والفوضى لتمهيد الطريق نحو زحف الفاشية الدينية للاستيلاء على السلطة وهو ماقد يودي بالدولة المصرية إلى الإنهيار والتفكك وهو أمر لايتمناه أي وطني شريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: