الأربعاء , يناير 27 2021

أسامة الأزهري :مصر الطاهرة وقيادتها تقدم كامل الدعم لعودة الطفل درة تاج الإنسانية لمكانته .

 

 

أكد الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية أهمية مؤتمر البرلمانيين العرب في دورته الثالثة برئاسة جمهورية مصر العربية بعنوان ” أطفالنا مستقبلنا ” انه  يأتي في مرحلة هامة تتعرض الطفولة فيها لامتهان بالغ مثلما تتعرض له دول العراق وفلسطين واليمن وسوريا وليبيا ، وما يتعرض له الأطفال في وضعية الشارع في مصر أو الأطفال العاملين مبكراً والذين يتعرضون لأقصى صور وامتهان لكرامة الطفولة ، مشيراً إلى افتتاح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس لمدينة تحيا مصر السكنية التي تليق بالإنسان المصري وانعكاسه على تنمية وتنشئة الطفل في بيئة ملائمة وكريمة ، وارتباط ذلك برعاية المؤتمر لقضايا الطفولة من أجل عمل دؤوب وسريع يضع الإنسان في دائرة الاهتمام وتقديم الخدمة ، وأهمية الجانب التشريعي في هذا الصدد ، فضلا عن الدراسات والبحوث التي تقدمها المؤسسات من أجل رفع المعاناة عن الطفل العربي ، كما وجه رسالة تقدير ودعم جهود المؤسسات الداعمة لقضايا الطفولة لتعيد الطفل إلى موضعه اللائق  ، موضحا نماذج من الدين الإسلامي الحنيف حينما مر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على طفل في المدينة المنورة ووجده حزينا وأقبل عليه ( ص) بالبشاشة وداعبه ليخرجه من حزنه ، وقد وقف العلماء لاستخراج 300 مبدأ أو فكرة لوضع مؤلفات لشرح هذا الموقف النبوي تجاه الطفل ، وذات مرة قام النبي (ص) بوقف خطبة لاعتلاء طفل المنبر لمداعبته ثم استكمل الخطبة بعدها ، مؤكدا أن مصر الطاهرة وقيادتها الحكيمة تقدم كامل الدعم لعودة الطفل درة تاج الإنسانية لمكانته .

جاء ذلك خلال كلمتة في مؤتمر البرلمانيين العرب في دورته الثالثة برئاسة جمهورية مصر العربية بعنوان ” أطفالنا مستقبلنا ” ، وبحضور أعضاء البرلمانات ومجالس الشورى العربية ووفود عربية ومفكرين وإعلاميين وشخصيات عامة ورؤساء وممثلي المجتمع المدني والمجالس العليا واللجان الوطنية والهيئات الإقليمية والدولية للطفولة بالدول العربية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: