ثقافة وفنون

حين سقوط اخر صاروخ …..شعر مجدولين الجرماني

حين سقوط اخر صاروخ
يدعون به ملكية
انتظار أرصفة لهفة الأمان
سأكون غادرت هذا الملعب
لعل الكرة الحقيقية بعد 
لم تظهر
فشوارع الوطن
خالية إلا من فحيح
الأفاعي السامة
على قائمة انتظارنا
تعالوا نتقاسم الوجع
فلك رغيف من حنطة سوداء
ولي قطعة متعفنة من أفكار موروثة
سنجلس تحت غابة زيتون القدس
وننتهي بقبائل تيمور لينك
أتعلمون هذه الساعات
لم تعد تصدر حقيقة الوقت
فقدت عقربها
على أرصفة دمشق المتفجرة
كعبور ميليشيات الترك
والزمن اللامتناهي
ألا نهاية
تقطع انتهاك حرمات زجاجنا المتشظي
غائمة تلك السماء
رغم خروج الشمس في كل صباح
لن أنتظر
قذيفة غدر
أو رصاصة طائشة
فلم نتعدى الأشباح
وكيف تقتلون المقتول
وتهدرون دم من لا يمتلكه
أصحوا على كون يشبهني أنا السوري
ابن الصخر والياسمين
ولن أرحل
لن أرحل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى