ثقافة وفنون

يسحقون أزهار الربيع….نص بقلم عبد الرحمن القشائي

يسحقون أزهار الربيع
ثم يطلبون من النحلة
أن تنتج عسلاً..

يقفون بوجه الثورة كالقنافذ
مطلقين سهامهم،
ثم يتباكون كيف لم تنتج
الثورة .. ثمراً..

يإفكون يقتلون، يدمرون،
ينقلبون ، يتآمرون
يهرولون نحو ماضيهم..
ثم يتساءلون أيهم يملك حقاً..

الحق كل الحق للأحرار ، للثوار
من باعوا أرواحهم رخيصة
من أجل كرامتكم أيها العبيد أولاً..

لكم خريفكم أيها الأوغاد ولنا الربيع
لنا الأحرار ولكم الطغاة،
ثورتنا كالبحر..
بالأصل تلفظ أشكالكم الرديئة،
البحر يلفظ الجيف ، والأموات،

هم من قوّموا الطائرات فوق رؤوسنا
وأنزلوا براميل حقدهم على أحلامنا،
دمروا ممتلكاتنا، واشعلوا في الأرض
نيران الخراب.. حولوها مستنقعات

هم من وظفوا العملاء،
ومزقوا أجساد الطفولة أشلاء
وأغرقوا الأرض دماءا ، وجلبوا لنا الغزاة،

باعوا أوطانهم رخيصة للدخلاء ،
زرعوا الطوائف ، واللقائط، والمصائب.
ونشروا سموم العداوة بين شعوبهم،
وهذا ديدين الزنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى