رؤى ومقالات

حميدالطاهري يكتب ….الدفاع عن الوطن واجب مقدس .

 

أن الدفاع عن الوطن الواحد واجب مقدس على أبطاله وأحراره كون نبض القلوب فلا وطن لك أيها اليمني في المهجر غير وطنك الام واسمه “اليمن الجريح”كونه روح كافة أبناءها في مختلف مشارق ومغارب الارض ، وهاهو الوطن يقطر دما قرابة ثلاثة أعوام جراء مايتعرض له من عواصف هذا الزمن بقيادة آل سعود وحلفاؤهم والمتحالفين معهم  وأطفاله تقتل والشيوخ والأمهات تذبح وكل شيءفيه يحترق جراء قصف طيران العدوان السعودي الامريكي الغاشم التي أحرقت القرى والمدن وقتلت عشرات الآلاف من الاطفال والأبرياء خلال الف يوم ومايزيد فأين أنتم ياأحرار يمن العز والشموخ مما يتعرض له وطن الايمان من عدوان  أحرقت الاخضر واليابس في شماله  وجنوبه .

هاهو وطن التاريخ  والحضارة يدمر كل يوم والدموع على خده كالمطر والدم في أرضه أنهار جراء إستمرار عاصفة الامل السعودية المدمرة لكل مافية وفأن الوطن الحزين يناديكم أين أنتم ياأحفاد سبأ وحمير وتبع ذي يزن مما يتعرض له من عواصف دموية دمرته قرابة ثلاثة أعوام وأنتم أيها الاسود اليمنية في غياب عما يتعرض له وطن الجميع من عدوان سعودي غاشم فأين أنتم أيها الأسود اليمنية  في الداخل والمهجر من صرخات الأطفال وبكاء الأمهات ودماء الشيوخ والأبرياء ودعاء الآلاف من النازحين المشردين من منازلهم جراء إستمرار عاصفة حزم آل سعود وحلفاؤهم والتي دمرت الوطن الكبير وارتكبوا أبشع جرائم الحروب وأبشع المجازر البشرية بحق أبناء شعبكم المحاصر جوا، وبرا ،وبحرا .فأين أنتم من معاناة أبناء شعبكم جراء مايتعرضون له من عواصف قاتلة وعاصفة حصار تجويعية وغيرها من عواصف مدمرة دمرت مهد المحبة والأصالة .هاهو الوطن الحزين يناديكم كل لحظة للدفاع عنه جراء مايتعرض له من عدوان غاشم أحرق كل ربوعه خلال ألف يوم وأكثر وأنتم ياأحرار أرض الأمجاد في عاصفة صمت جراء مايتعرض له وطن الإيمان وموطن الأحرار الذين لايقبلون على أرض وطنهم أي غازي ومستعمر وهاهم الغزاة قد احتلوا الجزء الجنوبي من الوطن الحبيب الذي يدمر من قبل ملوك الخليج وحلفاؤهم والمتحالفين معهم من المشرق والمغرب ومن الداخل ،،فالوطن ينزف دما كل لحظة جراء مايتعرض له من عواصف دمويه وجراء الحروب الدائرة بين أبنائه وغيرها من عواصف تعصف بكل شيء فيه فالوطن ليس ملكا لأي من كان فالوطن وطن أكثر من”27″مليون يمني ليس وطن هذا اوذاك فهو وطن الجميع والدفاع عنه واجب مقدس على الجميع وكون كل شبر فيه غالي على الجميع وكل قطرة دم يمني غالية على الجميع والدفاع عن الوطن واجب ديني على كل أسوده .. فإن وطن المحبة والسلام أرض الأحرارعبر العقود الماضية من الزمن والتاريخ من مختلف ابوابه يشهد بذلك 

حيث إنكم أبناء أرض الأجداد “أولو قوة وبأس شديد “وأنتم أنصار رسول الله”ص” وخير مدد له في الجهاد في سبيل الله في المشرق والمغرب وتاريخكم شامخ وعالي فوق السحاب كونه تاريخ عريق وأنتم خير أهل الأرض إيمانا وحكمه بما لكم من تاريخ ليس لاي شعبآ تاريخ كتاريخكم العربق  في الماضي والحاضر،، فأين أنتم اليوم مما يتعرض له مهد التاريخ والحضارة من عواصف دمويه دمرت كل شيء فيها وهاهو الوطن الجريح يصرخ وينادي كل لحظة  أين أنتم  مما يتعرض له من عدوان سعودي أمريكي احرق الوطن الغالي .. ورغم التحالف الغاشم فأبناء الشعب الواحد “صابرون وصامدون” في وجه كل العواصف والمعاناة الإنسانية والكوارث التي يتعرضون لها بظل عاصفة الحصار المفروضه عليهم من قبل قادة التحالف الهمجي ولكنهم أهل أيمانآ وقوة وصمود وصمودهم الأسطوري خلال قرابة ثلاثة اعوام إنتصار تاريخي عظيم يشهد له التاريخ  وكل سكان الارض وذلك في وجه المتحالفين عليهم في ظل صمت أممي ودولي عن مايتعرضون له أبناء خير شعوب الأرض بما له من تاريخ عريق وهم أهل الصمود في وجه العواصف والحروب ولن يركعوا لأعدائهم مهما كانت التضحات العظيمة في سبيل الدفاع عن وطن الاحرار والذي سيببقى حرا مدى الأزمان والدفاع عنه واجب مقدس على كل يمني حر وكونه موطن الجميع وكل قطرة دم من أبنائه هي غالية وسوف تتحول على كل المتحالفين براكين في دمار عروش حكمهم عما قريب والله المؤيد بنصره لأحفاد سبأ وحمير وتبع عما قريب .هاهووطن الحضارات ينادي  للجهاد للدفاع عنها مما يتعرض له من عدوان دموي دمروكل جميل به والدفاع عنها واجب مقدس مفروض على كل الأسود كون وطن الحكمه هو وطن القلوب ولاوطن  لكم غيره والوطنالحزين الذي يدمر من ملوك الخليج وحلفاؤهم وبدعم من قادة الغرب فأن الدفاع عنه واجب ديني دفاعا عن العرض والأرض ودحر كل غازي من ترابة الطاهر ، فالوطن  ليس وطن أي مكون سياسي أوحزبي أو جماعة فالوطن وطن الجميع والدفاع عنه واجب مقدس على كل أحراره في الداخل والمهجر كون الدفاع عنه واجب على يمني حر   فمن لا يدافع عنه ليس منه وليس من أبناء شعب الصمود ستبقى وطنآ موحدا أرضأ وأنسانآ حتي يقام الساعة والشعب الواحد لن يطول صبره فهو شعب الجهاد عبر العصور الماضية من الزمن وتاريخه يشهد له وسيحرر كل شبر من وطنه وسيهزم كل المتحالفين عليه عما قريب ..وان المحتالفين على وطن الايمان هم الغارقون والمهزومين بهزم من رب عرش العظيم المؤيد بنصره للشعب الصمود …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى