ثقافة وفنون

الغُيوم العقيمة …..شعر جمال العامري

يا حليمة أين حلّتْ خُزيمَة
في الأمانة أو بصنعاء القديمة
لستُ أدري أين غابَت ولكن
قالوا باتت بين صعدة وريمة
اصبح العيش في رُباها جحيماً
وغدا الزّهو شاحِباً كاليتيمة
عاث فيها الذِّئاب العوادي
أمعن الشّر فرحةً بالجريمة
وترى الليل في رُباها مُقِيماً
ينفث اليأس كالغيوم العقيمة
لم تعودي يا بلادي ملاذاً
مطمئّناً موغِلاً بالحميمة
ما تبقّى في رُباك لِنزهو
ويعيدُ لي الحياة الكريمة
بين عينيك فجرنا كان يُذوي
كان يُغري ذِي القلوب الرحيمة
حتى أحلام الطُّفولة تلاشت
في متاهات ذِي الحُروب الأليمة
والسكينة والأماني توارتْ
من مكائد الذئاب اللئيمة
وتناءت عن لِظى الحيّ نفسي
في حياةٍ مُثقلَة بالعزيمة
ما بدأ لي في السماء شهاباً
والنجوم مثل قلبي يتيمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى