ثقافة وفنون

العمر، واحد…شعر روضه بوسليمي

لا أحسن غير حبّك
و الإجابة على ذلك
السّؤال العميق ،
الذي أسمعه
و صداه في كلّ ركن
لن أعبأ بالنّبال …،
بالخناجر المشحوذة ،
بعيني الذّئب الذي أعاشر،
و لا حتّى بالسّهام ….!!!
المخبّأة وراء
ظهور الأحبّة
أشباه الأحبّة !!
الذين يمتهنون
الضّحك على ذقني
ذقني النّاعم
بمفضل ” ماركة ”
العشق الذي
أصنعه من درر
الرّوح/
الرّوح البهيّة
التي رضعت
لبأ الياسمين
سأتلو جوابي
خاشعة على مسامع
الأرض و السّماء
سأغنّيه …
كلّما تحدث الطّير …
فالعمر واحد !!!
و لن تقطف عيناي
غير باقات النّور التي
أدمنت التّلويح لي
بمناديلها …،
العصّية على الأحزان
الوفيّة للرّياحين ….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى