ثقافة وفنون

شعلة…..شعر عمرو أولاد وصيف

حين….
لهن لحين
يستفيق الشعب
في شعلة النهار
ويموج الشارع
ويصبح الرغيف
تنين مخيف
من لعنة زنزانة جنوب البلاد
ماطار طائر
وطار
وخفق
في عتمة دولة الظرائب
انتظر
وزهرة تشتاق للسحاب
والمطر
فارحموا اعناقنا
من قسوة الحبال
ولوعة السؤال
وحرقة المغضوب عليهم
عندما تزلزل الارض
ويثور الشعب
ويعدل الحمام
وتثور البراكين
ويقف الغيم
شاهدا
ويموج الشارع
فالرب
والارض
والوطن
مع الثائرين
ويخفق الطائر
جناحيه
وينشد
سلام
سلام
سلام
علي من صمد
علي من صمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى