الجمعة , يناير 22 2021

منظّمة: المغرب يضم أكثر من مائتي ألف “عبد”

 

بينما يعتقد البعض أنه تم القضاء على ظاهرة استعباد الناس، خرجت منظمة “Walk Free” لتتحدث عن نوع جديد من العبودية سار منتشرا في عدد من البلدان، ومن بينها المغرب، الذي رصدت فيه المنظمة أكثر من مائتَي ألف حالة استعباد، ما جعله في قائمة الدول الأولى في هذا المجال.

المنظمة الدولية، ومن خلال مؤشر العبودية الشامل للعام الحالي، الذي تصدره بشكل سنوي، بوأت المغرب المرتبة 18 عالميا في ما يخص ظاهرة انتشار الاستعباد الحديث، مؤكدة أن الظاهرة منتشرة بمعدل 0.63 في المائة وسط ساكنة المملكة، وأن البلاد تضم في هذا الإطار 219 ألفا و700 حالة.

وبهذا المعدل تحتل المملكة المرتبة الرابعة على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلف كل من قطر، التي تقدر فيها النسبة بـ1.35 في المائة، بما يتجاوز 300 ألف “عبد”، تليها العراق بنسبة 1.13 في المائة، ثم اليمن فسوريا وتونس.

ويلي المغرب على التوالي ضمن هذه القائمة كل من الأردن ومصر وإيران، ثم الجزائر، متبوعة بلبنان والكويت، فالبحرين والإمارات العربية المتحدة، وعمان ثم السعودية.

ومن بين مظاهر الاستعباد التي وقف التقرير على ذكرها في ما يخص المغرب، إشكالية الزواج القسري، وأيضا الزواج المؤقت، موردا أنه “في المغرب تستمر ظاهرة الزواج القسري بالنسبة للأطفال والنساء، وأيضا ظاهرة الزواج المؤقت أو الزواج السياحي، والذي يكون غالبا مع رجال من دول الخليج يسافرون إلى البلد ويتخذون زوجة لمدة عطلتهم فقط”، حسب التعبير الوارد فيه.

كما وقف التقرير على ظاهرة التسول القسري، والتي قال إن المملكة لا تتوفر على قوانين تجرمها، ما يفسح المجال أمام انتشار الظاهرة. ومن بين أشكال العبودية الحديثة التي جاء التقرير الذي شمل 167 بلدا عبر العالم على ذكرها تهريب البشر وتجنيد الأطفال والعمل القسري والدعارة القسرية، إضافة إلى الاتجار بالبشر، مؤكدا أن العالم يضم في هذا الإطار 45 مليون حالة استعباد حديث.

وتصدرت أمريكا الشمالية مؤشر العبودية الشامل بانتشار الظاهرة بنسبة 4.37 في المائة داخلها، متبوعة بأوزباكستان ثم كامبوديا، والهند، التي ضمت ما يزيد عن 18 مليون حالة، متبوعة بقطر وباكستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: