الخميس , يناير 21 2021

حربي محمد يكتب …..الكرامة الانسانية

 

خلق الله الانسان وكرمة عن كل مخلوقاتة ورفع قدرة وسخر له ما فى الارض جميعا ….
والانسان هو انسان من خلق الله اذا كان مؤمنا او كافرا . لم يمييز الله بينهما فى بسط الرزق او الاستفادة من كونة ومخلوفاتة … وجعل الايمان بة والاخلاص فى عبادتة له وحدة يقبل ممن يشاء ويثب من يشاء .
والكرامة ان تحفظ ماء الوجة وتتميز بالحياء الذى يعتبر شطر الايمان فان لم يكن لدية حياء فليفعل ما يشاء.
والكرامة هى احترام النفس لذاتها ولغيرها مهما كان قدرها حتى الفقراء حينما يسألون الناس لا يسألون الحافا .. بل تغنيهم كرامتهم عن السؤال …
ولكن حينما يهل علينا شهر رمضان من كل عام نرى الكثير والكثير من اهدار الكرامة لا اخواننا ربما يكونوا هم السبب فى اهانة كرامتهم وانفسهم من باب الجشع والطمع وحب السؤال .
ونرى اخرين يتباهون فى هدر كرامة الاخرين من باب اظهار حبهم للجاة والسلطان والتباهى بالانفاق على الفقراء ..
ولكن مع حلول شهر رمضان المعظم يغفل الكثيرين انة شهر الاعمال الخفية .. فالصوم فية علاقة خاصا بين العبد وربة وجعل الجزاء علية منحة من الله سبحانة وتعالى لم ينص عليها وجعل لهم باب خاص فى الجنة يسمى الريان يدخلون منه يوم القيامة تمييزا لهم ورفع لقدرهم.
وجعل فية ليلة ذات قدر واسمها ليلة القدر من اصابها فقد اصاب الخير كلة .. يرفع بها قدرمن اصابها …
وهنا يجب ان يقف الانسان ويتفكر ويتدبر ويتذكر ما هذة الرفعة والقدر والتمييز لهذا المخلوق العجيب …الذى خلق الكون وسخرة من اجلة …فلو علم هذا الانسان هذا لااصبح لدية كرامة وحياء اعتز بها واحترام اخية الانسان وحفظ لة كرامتة وحقوقة …
فان الله حرم الظلم على نفسة وجعلة محرما بيننا … فلا تظلموا انفسكم ولا تتظالموا .واحفظوا كرامتكم .
واغتنموا من رمضان الكرامة والرفعة وصفاء النفس … فانتم امة ذات قدر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: