السبت , يناير 16 2021

ردي لذاتك…..قصيده للشاعره لمياء فرعون

 

تبكين حباً قد… مضى!
لو كان خيراً ماانقضى 
وينوح صوتُكِ….باكياً
متهدِّجاً عبرَ….الفضا 
تبغين عودةَ…..غادرٍ
للعهدِ خان… وقوَّضا 
قد زان عمرَكِ بالأسى
وبهجرهِ لقدِ…ارتضى
تبكينَ ذكرى….. حبِّهِ
وعن الهوى قدأغمضا
رُدِّي لذاتكِ…..عِزَّها 
فاللهُ أعطى..وعوِّضا
كم نعمةٍ أهدى….لنا
كم غلطةٍ عنها غضى
مِنْ ربِّكِ خيرٌ….أتى
فوجودُهُ قد.. أمرضا
ماكان حباً… صادقاً
أضغاثُ حلمٍ وانقضى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: