الخميس , يناير 28 2021

أنتِ وحماتك .. صحاب طول العمر

نعرض لك عزيزتي بعض الخطوات ، والوصفات سحرية  لحل المشكلات المعقدة بينك وبين حماتك و تستطيع الزوجة من خلال الخطوات التالية كسب قلب حماتها طوال الوقت
قوّي علاقتك بحبيبك أو خطيبك أو زوجك؛ فهي تحب ما يحبه ابنها وستكره ما يكرهه، وسترتاح لراحته، وستنزعج لضيقه.

احترمي كبار السن، كما تحترمين أمك وأباكِ، احترمي كل الكبار، حتى لو غضبوا أو ثاروا لشيء استقبليه ببساطة، قومي من أمامهم في المجلس، ولا تتجرئي في الحديث عليهم، وكوني مثالاً وقدوة دائماً في احترام الكبار وعدم إزعاجهم لأنهم بيكونوا حساسين جداً.

ساعديها وخليها تساعدك، اعرضي دايماً عليها المساعدة في العديد من الأشياء، في الذهاب إلى المشاوير، في تنظيم الأشياء، في منحها أفكاراً جديدة، واستشيريها فيما يخصّك، أليست هي من ربّت زوجك فبالتأكيد هي امرأة رائعة، وآراؤها سوف تفيدك بالتأكيد.

الهدايا البسيطة والمجاملة في المناسبات، احرصي على تذكّر عيد ميلادها وأن تقولي لها كل عام وأنت بخير في عيد الأم والأعياد الأخرى، احرصي على السؤال عنها من وقت لآخر وعامليها كصديقة، ولا مانع من بعض الهدايا البسيطة.

احفظيها وإن لم تحفظك.. بجانب احترامك لها لأنها أكبر منك يجب أن تقدّريها جيداً، لو مش عشانها يبقى عشان جوزك، ولو لم يكن هناك أي مردود أو كانت معاملتها سيئة فيكفيك أنك عملت الشيء الصحيح، وبالتأكيد حبيبك سيدرك ذلك، إن منعها غضبُها منك أن تدركه بنفسها، وحتى لو حبيبك ما قدّرش فإن الله لا يُضيع أجر من أحسن عملاً.

استفيدي من وجهة نظرها.. هي ست زيك برضه ولها تجربتها في الزواج والإنجاب وتربية الأطفال، وأحياناً الكلام مع امرأة من جيل مختلف أو امرأة ذات خبرة بيكون مهم وبيساعد على حل الكثير من المشاكل وتخطّيها.

فكّري في نصف الكوب المليان، نجاح زوجك هيتطلب نجاحك، وسعادته أنت السبب فيها، وبالتأكيد أم زوجك عاوزة راحة ابنها ونجاحه، ولو إنتِ حققتِ النجاح في حياتك هي هتكون من أكبر المشجّعين ليكِ.

ألف طريقة وطريقة تقدري بيها تكسبيها؛ بس أهمها إنك تتواصلي معاها وتهتمي بيها وبكلامها وتقدّريها.. وربنا معاكِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: