الإثنين , يناير 25 2021

كل يوم يرسل الزهور….قصيده للشاعره مني عثمان

 

كل يوم يرسل الزهور….
يكتب الرسائل ….
يبثها الحب المغلف بمسمى الصداقة……
يشفرّ الكلمات كي لا تفضح سره الدفين…..
وهى تتملص من اي محاولة للامساك بقلبها …..
تتهرب من مطاردة غير معلنة….
وتتجاهل مؤامرة عينية للايقاع بها عمدا في موج قلبه…..
ولم يملّ….
مر عام ….وهو يرسل الورود وباقات السؤال عنها ليل نهار
وهى ….
بدأت تعاني صعوبة في تجاهله…..
وناوشتها بعض نبضات اليه…..
باتت تنتظر تلك الورود وذاك السؤال …..
ثم تسللت الى انتظارها لهفة ماكرة…..
وتواطئ شوق مع عين تلونت بالاشراق حين تسمع صوته …..
وباغتتها رجفة كلما همس اسمها…..
يالخفقانا يدب ما بين الضلوع اذا ما نظر اليها…..
وتهاوٍ يحل بها حين تنتهي لحظاتهما معا…..
وذات لهفة…..كان اعترافا منه ومنها
ثم…..خفت البريق 
……حل بينهما الخريف على غير انتظار
هى الان لا تدري في اي الدروب يخطو…..
وهو…..
يشطره السؤال…..لم وكيف ؟
جف نبع كان يروي نبضه….
وحط الضياع على اغصان اللقاء !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: