الأربعاء , يناير 27 2021
أخبار عاجلة

ثم لم تكُ….قصيده للشاعر عدنان العمري

 

ثم لم تكُ
كلساً مالحاً 
أو رطباً
لـ تُصاغ بيتاً للعابرين
و لا خيط طائرة
فرت من مزاج الولد في الحواري 
لتصير أُكراً للطير المهاجر …
متهمٌ يا قلب 
بكل هذا الحزن على الشرفات 
و كل النهايات الموجعة
في قلب عاشقة خانها الحدس
و كل القبرات العوابس على 
مشارف الحقل .. 
مجرمٌ كـ رب المقاصل 
و ملوك البلاد
كافرٌ كـ البنادق 
الـ تزني بجسد امرأة غض.. 

ثم ما أنت إلا
خليط ناعمٌ كـ سحابه
مثلمٌ كـ أفمام الخوابي العتيقة… 
عابراً كيد المآل
كـ شوكة في حلق الكون
يرعشكَ جدوى الصلوات. .. 
فاركض نحو الله 
بحمى جيلٍ من خيلٍ 
بلا طرق واضحة الملامح
و قل لله .. 
..تعال
ألحى الجسد قبراً
و ألحد حد الغرابة
ألحى الوطن سجناً
من كل كفٍ فيه
يتدلى خنجر و حفنة موتى
تعال
أعد صياغتي 
على شكل تفاحة مثلاً
و ألصق بجلدي 
خطيئة السقوط 
و الخسارة… 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: