الخميس , يناير 28 2021

على الفراتِ …..قصيده للشاعر منيار العيسي

 

على الفراتِ 
رأيت ” الديرَ ” تنتحبُ
تصب دمعاً لها .. و الروح تنسكبُ

على الفرات
وجدت الشعر أكمَلَه
شطراً فشطراً على الميلين قد كتبوا

يد الرحيل تمد الدرب – إصبعَها-
أنا أعود 
و كل الناسِ قد ذهَبوا

ماء الفرات : دمي 
و اللحم : طينتُه
والضفتان : 
” أنا ” و ” الحزن و التعبُ “

نام ” الفراتُ ” فلا نامت نواظرنا
سريرهُ الأرضُ و الأحجارُ و العتبُ

و الآن قد بعُدتْ آثار مركبهم
وقد تغيّبَ ظل الفُلْك و اغتربوا

أهلي
و ” أصحبتي ” و الجارُ 
غاليتي
ولحن نايٍ هنا و العود والطربُ

على الفرات
كخطٍ في المياه مشى غابوا .. 
وفيهِ ككأس الماء قد سُكبوا

أهلي 
تعز عليّ الماضياتُ هنا
لكنه وطنٌ تكريمهُ : كِرَبُ

لكنه وطنٌ تُحكى حكايتُه
أنْ نصفهُ لهبٌ 
أنْ نصفهُ حطَبُ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: