الأحد , يناير 24 2021

ويحدث…..قصيده للشاعره فاتنه الساعي

 

ان افتح نافذتي وارى طفلة
تعود من ذاكرتي كل مرة
تعانق قرص الشمس
مع الصباح
وفي المساء ترسل لها قبلة
ترتب الكراسي حلقات
تصرخ بالطاولات
تكتب بالطبشور
تلوح بقضيب من الرمان 
تقلد المدرسات
تفرح
بالعيد وفستانها الجديد
تغضب امها بشقاوة الاولاد
لتعود الى احضانها بثوان
تلعب مع الصبية
وتثور الجدة
تخبرها عن العيب والحرام
تسمع باهتمام
تناولها ما اخفت في جيبها
من زبيب ولوز وسكر
تضحك للدنيا بقلبها الابيض
تبكي لقصة سمعتها وتتأثر
يا لتلك الطفلة
التي تلهو بالظلال
تنعم بالغفوة والامان
اكبر مصيبتها 
شد اخيها لشعرها الاشقر
وبغمرة يصالحها
بابتسامة وقطعة سكر.. 
ويحدث 
ان افتح النافذة 
لارى امرأة ناضجة
تغزل الهموم شرنقة 
كلام الجدة دستور
عيب وحرام لا يجوز
من دون الزبيب والسكر
تشتاق لاحضان امها
تعانق الشروق
وتنام قبل الغروب
تلهث خلف غفوة 
تنسى فيها كل الدنيا..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: